جامع الزيدان
جامع الزيدان
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم المسجد:جامع الزيدان

المكان:بغداد ـ الكرخ ـ ابو غريب ـ الزيدان

سنه التاسيس وتمويل البناء:   شيد هذا الجامع بأمر الرئيس الراحل المغفور له المشير الركن عبد السلام محمد عارف وتم افتتاحه من قبل السيد رئيس الجمهورية الفريق عبد الرحمن محمد عارف سنة 1386هـ - 1966م)     

المساحة وعدد المصلين: تبلغ مساحة الجامع حوالي 3000 متر مربع ويستوعب حوالي 1000مصلي تقريبا 

مكونات المسجد :يحتوي المسجد بالاظافة الى الحرم على منارة كبيرة ومطرزه وحدائق وبيت للامام وبيت للخطيب

نشاطات المسجد: 

العقبات التي واجهت المسجد منذ بنائه:

وضع المسجد الآن:

عدد المصلين ألان :

بعض الشهداء :

أي شيء منشور عن المسجد في الكتب او الانترنيت :

صور للمسجد او اي توثيق اخر :

 

 

يقع هذا الجامع في جانب الكرخ في قرية الزيدان منطقة أبي غريب شيدت هذا الجامع رئاسة ديوان الأوقاف سنة 1386هـ - 1966م ويقع الباب الرئيسي على الشارع العام الممتد من خان النقطة إلى نهر أبي غريب وقد بني الباب بشكل فخم بالطابوق الأصفر والكاشاني الكربلائي محاط بالنقوش البديعة كتب في أعلاه بالكاشاني الاية الكريمة (بسم الله الرحمن الرحيم إنما يعمر مساجد الله من امن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة واتى الزكاة) كما كتب على رخامة بجانب الباب ما نصه (شيد هذا الجامع بأمر الرئيس الراحل المغفور له المشير الركن عبد السلام محمد عارف وتم افتتاحه من قبل السيد رئيس الجمهورية الفريق عبد الرحمن محمد عارف سنة 1386هـ - 1966م) وان الداخل إلى الجامع يجد ممرا طويلا يؤدي إلى حرم الجامع وهو مستطيل الشكل يبلغ طوله خمسة عشر مترا وعرضه عشرة أمتار يقوم الحرم على عمودين من الكونكريت المسلح،أما المحراب فقد بني بالطابوق الأصفر وغلف بالكاشاني كتب في أعلاه الآية الكريمة (قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها) كما كتب في داخل المحراب الآية الكريمة (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا) وله منبر من خشب الساج بشكل بديع للغاية،وللحرم بابان احدهما عند مدخل الجامع والآخر عند مكان الوضوء. وأمام الحرم طارمة بطول الحرم وعرضها أربعة أمتار تقوم على أعمدة كونكريتية،ويوجد في داخل الحرم سلم يؤدي إلى سطح الحرم وعلى ركن الحرم من الجهة الجنوبية الشرقية تقوم المنارة التي يبلغ ارتفاعها قرابة عشرين مترا ذات حوض واحد بنيت بالطابوق وغلفت بالكاشاني الكربلائي كتب حولها في الأسفل قوله تعالى (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وأقام الصلاة وإيتاء الزكاة) كما كتب حولها في الوسط قوله تعالى (الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكوة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء) كما كتب في أعلاها قوله تعالى (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وأقام الصلاة وإيتاء الزكاة) (سورة النور آية 35، 36، 37) كما كتب لفظ الجلالة (الله) واسم النبي (محمد) ويقع بالجهة الغربية من الحرم مكان الوضوء والمرافق وغرفة الإمام والخطيب ودار سكنى الإمام والخطيب ويوجد خلف الحرم صالة كبيرة وهي مكتبة الجامع.

ويحيط بالجامع حدائق واسعة حيث تبلغ مساحة الجامع الكلية أكثر من ثلاثة آلاف متر، وأول إمام وخطيب عين فيه هو الشيخ خليل إبراهيم الزوبعي ويدار الجامع من قبل وزارة الأوقاف.

 

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
لا توجد اضافات
جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .