جامع المأمون
جامع المأمون
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم المسجد: جامع المأمون

المكان:  بغداد  ـ الكرخ ـ المنصور ـ 

سنة التأسيس وتمويل البناء: تأسس الجامع عام 1378هـ - 1958م ، على نفقة السيدتين عطية وخديجة بنات الحاج سعودي التكريتي رحمهم الله جميعاً

المساحة وعدد المصلين: تبلغ مساحته تقريبا 750م2 ، ويستوعب ما يقارب 350 مصلِّ

مكونات المسجد : يحتوي الجامع على منارة يبلغ طولها نحو عشرون متراً، ومصلى للنساء ومحفل لقراءة القران في الطابق العلوي وبيت للإمام والخطيب ومغسل للأموات

نشاطات المسجد: إقامة دورات تحفيظ القران الكريم للأطفال في العطلة الصيفية، والاحتفال بالمناسبات الدينية

العقبات التي واجهت المسجد منذ بنائه: 

* في 23 ـ شباط ـ 2006م، تعرض الجامع إلى أعمال عنف أدت إلى إغلاقه لفترة زمنية.

عدد المصلين ألان : يصل عدد المصلين في صلاة المغرب والعشاء إلى 20 مصلِّ ، وفي صلاة الجمعة إلى 200 مصلِّ

وضع المسجد الآن: مفتوح وتقام فيه الصلوات الخمسة وخطبة الجمعة والعيدين

بعض الشهداء :

صور للمسجد او اي توثيق اخر :

 

 

أي شيء منشور عن المسجد في الكتب او الانترنيت :

ويقع الباب الرئيسي في جهة القبلة مبني من الطابوق الأصفر المنجور والكاشي الكربلائي الأزرق كتب في أعلاه الآية الكريمة (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر) (التوبة آية 18). كما كتب في رخامة بجانب الباب (شيد هذا المسجد بناء على وصية المرحومتين عطية وخديجة بنات المرحوم الحاج سعودي التكريتي والمشيدون له بالتعمير وتنفيذ الوصية ماهية خاتون والحاج عبد الرزاق والحاجة زكية ورثة المرحومة المغفور لها خديجة المذكورة سنة 1378هـ - 1958م). وفوق الباب منارة ذات حوض واحد يبلغ ارتفاعها نحو عشرين مترا وقد بنيت بالطابوق الأصفر والكاشي الكربلائي الأزرق كتب حولها بعض أسماء الله الحسنى.

وان الداخل إلى الجامع يدخل يرى ممرا مسقفا أدنى من الشارع العام يؤدي إلى ساحة صغيرة واما الطارمة يبلغ طولها نحو خمسة وعشرين مترا وعرضها نحو ثلاثة أمتار ويوجد سلم في الطارمة يؤدي إلى الطابق الأعلى حيث يبلغ طوله بطول الحرم وعرضه متران وقد قسم إلى مصلى للنساء ومحفل لقراءة القرآن الكريم.

أما الحرم فيبلغ طوله خمسة وعشرين مترا وعرضه خمسة عشر مترا وفي وسطه محراب مبني بالطابوق الأصفر كتب في أعلاه بالكاشي الكر بلائي الأزرق الآية الكريمة (كلما دخل عليها زكريا المحراب) (آل عمران آية 37). وبجواره منبر مبني من الطابوق والجص.

وتوجد غرفتان في الجهة الغربية إحداهما للإمام والخطيب وثانيهما للمؤذن وفي الجهة الشمالية مكان الوضوء ودورة المياه وبجوار الجامع توجد بعض الدكاكين موقوفة عليه.

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
من افتتح جامع المامون في بغداد
بواسطة : خالد حسن الخطيب بتاريخ : 13/10/2013
نص الاضافة :
من أفتتح جامع المأمون في بغداد حدثنا الاستاذ الحاج صلاح الدين عبد الحميد الحطاب العاني وهو من مواليد 1930 الذي نثق بة جدا ومن اوائل من سكنة منطقة المامون والذي كان معاصرا لبناء جامع المامون في بغداد وكان حاضرا اثناء افتتاح الجامع قائلا..... شيد هذا المسجد بناء على وصية المرحومتين عطية وخديجة بنات سعودي التكريتي رحمهم الله جميعا واسم الجامع الرسمي هو جامع السعودي والمشيدين لة بالتعمير وتنفيذ الوصية السيدة ماهية خاتون والحاج عبد الرزاق والحاجة زكية ورثة المرحومة المغفور لها خديجة المذكورة . وعندما اكتمل بناء الجامع كان ان ذاك المرحوم الزعيم عبد الكريم قاسم يشرف بنفسة ليلا ويوميا على فتح شارع 14 رمضان لان من عادة الزعيم كان لا ينام وكان وقتة كلة يقضية ليلا في الاشراف على المشاريع التي تنفذ في بغداد والمحافظات . وكان شارع 14 رمضان قبل افتتاحة عبارة عن دور متصلة في ما بينها تابعة للجمعيات التعاونية ثم جرى عليها الاستملاك من قبل الدولة لغرض فتح الشارع المذكور. ويكمل الحاج صلاح الدين كلامة ذهبت الى صلاة الفجر لاداء الصلاة في اول يوم من افتتاح الجامع وكالعادة كان الزعيم موجودا ومشرفا على سير العمل في الشارع المذكور وفي صلاة الفجر قال احد المصلين وهو المرحوم الحاج بدري السامرائي ان من المناسب ان يفتتح الزعيم عبد الكريم قاسم شخصيا هذا المسجد الجديد وان يقوم بافتتاح وقص الشريط فوافق الجميع على هذا المقترح الجميل وعلى الفور توجة ثلاثة من المصليين الى الزعيم الذي كان بالقرب من الجامع وعرظوا علية الامر فوافق الزعيم بترحاب كبير على هذة الفكرة الجميلة وكان سعيدا جدا عندما عرظوا علية الامر وفعلا رجع الثلاثة ومعهم الزعيم وقام بقص الشريط بوجود المصلين ودخل الجامع وتوضاء وصلى ركعتين تحية للمسجد ثم غادر. علما ان احد الاشخاص الذين ذهبوا لمفاتحة الزعيم هو الحاج عبد الرزاق الذي اصبح متوليا على امور واحتياجات الجامع ان ذاك ويكمل الحاج صلاح الدين كلامة قائلا ....... كان الزعيم مرتديا البزة العسكرية وكان لوحدة بدون مرافق او حارس شخصي وكان كل الذي معة هو سائقة الشخصي فقط. رجع الزعيم الى الشارع المذكور ليكون مشرفا بنفسة على سير العمل ليكون بعد ذلك شارع 14 رمضان والى وقتنا هذا . بقلم خالد حسن الخطيب Khi1965@yahoo.com

تصحيح
بواسطة : محمود بتاريخ : 14/06/2011
نص الاضافة :
لم يكن يوم من الايام يسمى جامع السعودي وانما المعروف به جامع المامون وقبل 40 سنه كنا نصلي فيه وهو بهذا الاسم منذ كنا صغار وللعلم كان اكثر الاحيان يخطب فيه محمود غريب الذي كان في جامع بنيه وتم بنائه قبل جامع محمود مهاوش في الداوودي وقبل بناء متوسطة المامون للبنين ... مع التقدير

جامع المأمون
بواسطة : maher بتاريخ : 15/01/2011
نص الاضافة :
اسم الجامع الرسمي جامع (السعودي) المساحه/ 1200م تقريبا يستوعب/ اكثر من 500 مصلي لايوجد مغتسل للموتى في الجامع لم يتم غلق الجامع لاي سبب من الاسباب الجامع مهمل 100 بالمئه من كل النواحي من قبل الوقف السني.امام الجامع دكتور وحسب قول جدي من نهايه السبعينات موجود بالجامع

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .