جامع القبنجي
جامع القبنجي
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم المسجد: جامع القبنجي

المكان: بغداد ـ الكرخ ـ الحارثية ـ الشارع العام

سنة التأسيس وتمويل البناء: تم بنائه بتاريخ 29/10/ 1974م ، بتمويل من فنان المقام العراقي محمد القبنجي

المساحة وعدد المصلين: تبلغ مساحته الكلية تقريباً 1010م2 ويستوعب لحوالي 450 مصلِّ  

مكونات المسجد :يحتوي المسجد بالإضافة إلى الحرم على منارة كبيرة وطويلة  حيث يبلغ طولها 18 متر  ويحتوي على بيت للخطيب وحديقة كبيرة ويحتوي على نقوش ومخطوطات جداريه إسلاميه

نشاطات المسجد: إقامة دورات تحفيظ القران الكريم للصغار في العطلة الصيفية ، والاحتفال بالمناسبات الدينية

المعوقات التي واجهت المسجد منذ بنائه:

* في 23 ـ شباط ـ 2006م، تعرض الجامع إلى أعمال عنف وتخريب الحقت اضرار مادية بالمسجد أدت إلى إغلاقه .

وضع المسجد الآن: مفتوح وتقام فيه الصلوات الخمسة وخطبة الجمعة والعيدين

عدد المصلين قبل الاحتلال : يمتلئ المسجد قبل الاحتلال مما يضطر بعض المصلين للصلاة في الطارمة

عدد المصلين ألان :يصل عدد المصلين في صلاة المغرب والعشاء إلى 30 مصلِّ ، وفي صلاة الجمعة قرابة 200 مصلِّ

بعض الشهداء :

صور للمسجد او اي توثيق اخر : 

أي شيء منشور عن المسجد في الكتب او الانترنيت :

شيد هذا الجامع الأستاذ محمد القبنچي (الأستاذ محمد القبنچي مطرب العراق الأول في هذا العصر حيث يجيد قراءة المقام العراقي بصورة جيدة من حيث الأداء مع رقة الصوت وهو أيضاً أديب وشاعر ومثقف) ابن عبد الرزاق بن عبد الفتاح الطائي على قطعتين من الأرض برقم (498) و(407) على مساحة قدرها (1010) ألف وعشرة أمتار مربعة ، وقد أعطى الجامع بعهدة المعمار الحاج محمود الجبوري وبدأ بتشييده بتاريخ 29/10/1974م ، كتب في اسم الباب بالجهة الغربية منه قوله تعالى (رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق) كما كتب بالجهة الشرقية (رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمناً وللمؤمنين والمؤمنات) ،ويقع الباب الرئيسي نحو الشمال الغربي على شارع دمشق وأن الداخل إلى الجامع يجد ساحة ليست بالكبيرة وبجوار الساحة طارمة طولها ثمانية عشر متراً وعرضها أربعة أمتار ونصف تقوم على أعمدة من الاسمنت كما كتب على الباب الرئيسي ما نصه (جامع القبنچي شيده محمد عبد الرزاق القبنچي 1395هـ - 1975م ويقع باب الحرم وسط الطارمة وهو يؤدي إلى داخل الحرم الذي يبلغ طوله عشرين متراً وعرضه ثمانية متراً وهو يقوم على أربعة أعمدة تقوم فوقهن القبة التي ترتفع من سطح الحرم بارتفاع عشرة أمتار ويحيط بالحرم من جهاته شبابيك من الحديد وقد كتب حول القبة بالكاشي آية الكرسي وبالطابق الأعلى مصلى للنساء يبلغ طوله ثمانية عشر متراً وعرضه متران ونصف كتب على واجهة الحرم الآية الكريمة (وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق وأجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً) وقد كتب بجوار الآية كتبه الحاج وليد الأعظمي 1395هـ.

وبالجهة الغربية الجنوبية ترتفع منارة الجامع ذات حوض واحد حيث يبلغ ارتفاعها ستة وعشرين متراً وقد كتب تحت حوض المنارة الآية الكريمة (قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون) (سورة المؤمنون 1و2) كما كتب بالقرب من نخلة المنارة سورة الاخلاص بالخط الكوفي.

وبالجهة الخلفية من الحرم يقع مكان الوضوء والمرافق كما يوجد بالجهة الشرقية من الحرم دار لسكنى الإمام والخطيب وله باب من الجهة الغربية ويوجد بجوار الباب الخارجي غرفة للإمام والخطيب.

كتب في اعلاها آيات من سورة الرحمن من قوله تعالى (الرحمن علم القرآن) إلى قوله (فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان).

وقد أوقف القبنچي خانين في محلة باب الأغا في جانب الرصافة على الجامع المذكور برقم 5/112 تسلسل 458 ورقم 22/22آ و 22 بـ/29 كما جاء بالوقفية الصادرة من المحكمة الشرعية المؤرخة في شهر ذي القعدة سنة 1394هـ الموافق 1/12/1974م وقد بلغت كلفة بناء الجامع أكثر من ثمانين ألف دينار وقد جعل التولية لنفسه ما دام في قيد الحياة ثم بعد ذلك يعود إلى الأوقاف. وقد أرخ الأستاذ الشاعر وليد الاعظمي بناء هذا الجامع بأبيات شعرية وهي ما نصه:

ذا مسجد تهفو إليه القلوب        وذكــــــرنا لله فيـــــه يطيب

صلاتنا تحلــــــــو فأغيائه        ودعوة المضطـر للمستجيب

أنشــــــأه عبد أتى ربـــــه        بطيب الفعــــل وقلـــب منيب

(محمد القبنچي) ذاك الذي        يشدو بميلاد الرسول الحبيب

ينشد الحان الهدى مثلمـا         يشدو على اغصانه العندليب

يرجو به الغفران من ربه        والعفو والغضل بيوم عصيب

ويسأل المولى قبولا لـــــه       سبحانــــه سائلــــه لا يخيب

جزاه رب العرش خير الجزا     في جنة المأوى بقصر رحيب

وزاده فضلاً على فضله          مـــن الكرامات بأوفى نصيب

يصلح ي تاريخه بالكم           نصــر مـــــن الله وفتح قريب

 

وقد خط الأستاذ وليد الاعظمي كافة الآيات في الجامع حسبة لله تعالى ، وقد تم افتتاحه سنة 1397هـ - 1977م

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
مشارك في الريازة
بواسطة : محمود داود برغل بتاريخ : 23/05/2010
نص الاضافة :
السلام عليكم اقسم صادقا ان المعمار المرحوم داود برغل قد ساهم باعمال الريازة الاسلامية للجامع والمعمار داود برغل هو خبيرالاقواس والاواوين وزوايا الحياطين والقباب والمآذن

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .