مسجد التربية الإسلامية
مسجد التربية الإسلامية
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم المسجد: مسجد التربية الإسلامية 
المكان:
بغداد ـ الكرخ المركز
سنة التأسيس وتمويل البناء:
شيد هذا المسجد الحاج قاسم يحيى الشكرجي رحمه الله تعالى سنة 1371هـ الموافقة 1951م
المساحة وعدد المصلين:
تبلغ مساحة المسجد حوالي 750م2 ويستوعب لحوالي 400 مصلِّ 
مكونات المسجد :
نشاطات المسجد: 
المعوقات التي واجهت المسجد منذ بنائه:
وضع المسجد الآن:
عدد المصلين ألان :
بعض الشهداء :

صور للمسجد او اي توثيق اخر : 
أي شيء منشور عن المسجد في الكتب او الانترنيت :

يقع هذا المسجد في جانب الكرخ داخل مدرسة التربية الإسلامية الواقعة في محلة سوق الجديد. وقد كتب على باب المسجد بالكاشي الكربلائي الأزرق ما نصه (شيد هذا المسجد من خيرات المرحوم الحاج قاسم يحيى الشكرجي سنة 1371هـ -1951م ويقع باب المسجد بالجهة الشرقية قبالة الممر الرئيسي الذي يؤدي إلى داخل المدرسة. والمسجد مستطيل الشكل حيث يبلغ طوله نحو ثلاثين مترا وعرضه نحو خمسة وعشرين مترا وله محراب مبني من الطابوق والإسمنت والمسجد مبني على الطراز الحديث.

أما مكان الوضوء والمرافق فتقع بالجهة الخلفية للمكتبة. وتقع المكتبة العامة قبالة المسجد وهي مكتبة فيها كتب قيمة وفي المناسبات تتخذ هذه المكتبة لإقامة الحفلات الدينية أو مجلس الفاتحة.
وفي نفس البناية تقع كلية الإمام الأعظم للدراسات الإسلامية بصورة مؤقتة والمسجد يدار من قبل جمعية التربية الإسلامية.
 

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
إضافة
بواسطة : علي العلي ـ العراق بتاريخ : 21/11/2010
نص الاضافة :
بسم الله الرحمن الرحيم .. كانت مدرسة جمعية التربية الإسلامية معترف بها رسمياً وتضم المراحل الدراسية المختلفة الإبتدائية والمتوسطة والإعدادية وتستقبل التلاميذ لقاء أجور كانت تعتبر رمزية في ذلك الحين (الستينات من القرن الماضي) إضافة الى أجور نقل التلاميذ من والى مساكنهم في مختلف أنحاء العاصمة العراقية بغداد بواسطة سيارات نقل حديثة في حينها من نوع مرسيدس ذات (24) راكب ، حيث كان الطلاب يتلقون الدروس المقررة رسمياً إضافة الى دروس مضافة كتحفيظ القرآن والحديث النبوي الشريف ودروس مبسطة في الفقه الإسلامي والسيرة ، ويعتبر المرحوم الحاج عبد الوهاب السامرائي من أبرز من أشرفوا على إدارة تلك المدرسة .. ومن الجدير بالذكر أن البناية قد شغلت من قبل هيئة إدارة واستثمار أموال الأوقاف لفترة قصيرة بسبب إجراء ترميمات على بناية الهيئة الكائنة في منطقة الباب المعظم قرب وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ووحدة الموسيقى العسكرية سابقاً .. وقد تعرضت بنايات الجمعية والمدارس والجامع الى أضرار جسيمةمابين عامي 2005 و 2006 نتيجة أعمال العنف الطائفي التي شهدتها أغلب مناطق العراق .

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .