جامع حي الجامعة
جامع حي الجامعة
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم الجامع: جامع حي الجامعة

المكان: بغداد ـ الكرخ ـ حي الجامعة ـ شارع الربيع

سنة التأسيس وتمويل البناء: تأسس الجامع سنة 1974 بجهود رابطه التراث العربي الاسلامي بالتعاون

مع رابطه علماء العراق

المساحة وعدد المصلين: تبلغ مساحته تقريباً 2100م2، ويستوعب الحرم ما يقارب 500 مصلِّ

مكونات المسجد :

نشاطات المسجد: إقامة دورات تحفيظ القران الكريم للأطفال في العطلة الصيفية،

العقبات التي واجهت المسجد منذ بنائه :

عدد المصلين ألان :

وضع المسجد الآن: 

بعض الشهداء :

صور للمسجد أو أي توثيق أخر: 

أي شيء منشور عن المسجد في الكتب أو الانترنيت:

يقع هذا الجامع في جانب الكرخ في حي الجامعة المقابل لحي الشرطة بجوار سوق أمانة العاصمة.

شيد هذا الجامع "جمعية التراث العربي الإسلامي" بالتعاون مع جمعية رابطة العلماء في العراق حيث حصلت جمعية التراث على القطعة المرقمة (2086/3 مقاطعة 20 الداودي البالغ مساحتها 2100متر) من وزارة المالية.

وقد بوشر بالبناء سنة 1394هـ - 1974م وبذل رئيس وأعضاء جمعية التراث جهودا مشكورة للبدء في إنشائه وهم السادة :

1-الأستاذ خير الله طلفاح رئيس جمعية التراث العربي الإسلامي

2-الدكتور احمد الكبيسي عميد كلية الإمام الأعظم للدراسات الإسلامية

3-فضيلة الشيخ نوري الملا حويش نائب رئيس جمعية التراث وعضو جمعية رابطة العلماء في العراق.

ثم شكلت لجنة للإشراف على البناء وجمع التبرعات من أعضاء جمعية رابطة العلماء من السادة:

1-الحاج ياسين منصور السعدي

2-الحاج عبد القادر نعمان الطيار

3- نوري عبد الحميد الملا حويش

حيث تقدمت اللجنة المذكورة بطلب إلى وزارة الداخلية بالإذن لجمع مبلغ قدره (15000) خمسة عشر ألف دينار لإكمال هذا الجامع الضخم الكبير وقد وافقت الوزارة المذكورة بكتابها المرقم م/ج/ 878 والمؤرخ في 24/5/1974 وبيانها المرقم 56 على الاكتتاب المذكور.

وقد وفقت اللجنة لإكمال حرم الجامع في نهاية سنة 1395هـ - 1975م وهو حرم واسع يقوم على عمودين يبلغ طوله أربعة وعشرين مترا وعرضه اثنا عشر مترا وفي الطابق الأعلى من الجهة الشمالية محفل يبلغ طوله بطول الحرم وعرضه متران وله سلم من الخارج من الجهة اليمنى.

وله محراب جميل مبني بالطابوق الأصفر المنجور وقد كتب على جهاته الثلاثة بالكاشي الكربلائي الأزرق الآية الكريمة (والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية ويدرؤون بالحسنة السيئة أولئك لهم عقبى الدار) (سورة الرعد آية 22).

وله منبر بديع مبني بالطابوق والجص يناسب سعة الحرم.

وللحرم بابان واسعتان إحداهما من جهة اليمين وثانيهما من جهة اليسار وأمام الحرم طارمة يبلغ طولها بطول الحرم وعرضها خمسة أمتار تقوم على ستة أعمدة.

وفي وسط الطارمة محراب مبني من الطابوق كتب في أعلاه الآية الكريمة (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر) (سورة التوبة آية 18) وهي بخط الخطاط وليد الأعظمي .

وتم افتتاحه في 26 شعبان 1396هـ - الموافق 22 آب 1976م وقد حضر كاتب هذه السطور افتتاحه.

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
لا توجد اضافات
جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .