يوم في حياة طفل صائم
براعم المساجد
يوم في حياة طفل صائم
اضيف بتاريخ : 24/07/2012

يوم في حياة طفل صائم


يوم في حياة طفل صائم أنام باكرًا لأستيقظ في السحر، فأفوز ببركة السحور.

أصلي الفجر جماعة في المسجد أو مع أهلي، ثم أذكر الله وأدعوه.

أبدأ يومي بتلاوة القرآن وترتيله؛ فقرآن الفجر مشهود.

أذهب إلى مدرستي بهمَّة ونشاط، وأتابع دروسي بجدٍّ واجتهاد.

أعود إلى منزلي مبتسمًا سعيدًا، وأعين أهلي على قضاء حوائجهم.

أؤدي واجباتي تجاه ربي، ثم مدرستي، وأبتغي الأجر من الله.

يوم في حياة طفل صائمأنام قليلاً؛ لأتقوى على قيام الليل وطاعة الله سبحانه.

أمارس هوايتي المحببة، ثم أذكر اسم الله تعالى حتى يحين وقت المغرب.

أبدأ فطوري بالتمر والماء، وأدعو الله بدعاء الإفطار المأثور.

أسارع إلى صلاة المغرب، ثم أساعد أهلي في رفع الفطور.

أسعي إلى المسجد لصلاة العشاء، وأحاول أن أصلي في الصف الأول.

أصلي قيام رمضان (التراويح) مع الجماعة، ثم أصلي الوتر قبل النوم.

أقبَّل والديَّ، وأستغفر ربي، وأخلد إلى النوم، وأحلم بالجنان[1].

اضف تعليقك
لا توجد اضافات
جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .

 

واقرأ ايضاً